Veuillez utiliser cette adresse pour citer ce document : https://di.univ-blida.dz/jspui/handle/123456789/9808
Titre: اتجاهات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات وعلاقاتها بالدفاعية نحو عملية التدريس
Autre(s) titre(s): دراسة ميدانية ببعض المدارس الابتدائية بولاية الجلفة
Auteur(s): قيرع, فتحي
Mots-clés: الاتجاهات
المعلم والمقاربة بالاتجاهات
Date de publication: 2011
Editeur: جامعة البليدة 1
Résumé: ھدفت الدراسة الحالية معرفة اتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات وعلاقتھا بالدافعية نحو عملية التدريس،في المدارس الابتدائية الجزائرية،وبغرض الإجابة عن إشكالية الدراسة طرح الباحث التساؤلات التالية: ما اتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات وما علاقتھا بالدافعية نحو عملية التدريس ؟ وقد تفرع ھذا التساؤل إلى ما يلي : 1. ما اتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات ؟ 2. ھل توجد فروق في اتجاھات المعلمين / المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات ؟ 3. ھل يوجد اختلاف في دافعية المعلمين / المعلمات نحو عملية التدريس ؟ 4. ھل توجد علاقة إرتباطية بين درجات المعلمين / المعلمات على مقياس اتجاھاتھم نحو المقاربة بالكفاءات وبين درجاتھم على مقياس الدافعية نحو عملية التدريس ؟ وللإجابة عن ھذه التساؤلات اقترح الباحث جملة من الفرضيات تمثلت في التالي: 1. اتجاھات المعلمين / المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات ايجابية . 2. توجد فروق في اتجاھات المعلمين /المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات لصالح الذكور 3. تختلف اتجاھات المعلمين / المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات تبعا للمؤھل العلمي للمعلم . 4. توجد فروق بين درجات المعلمين / المعلمات على مقياس الدافعية نحو عملية التدريس لصالح الذكور 5. يوجد اختلاف في دافعية المعلمين / المعلمات نحو عملية التدريس تبعا للمؤھل العلمي للمعلم . 6. توجد علاقة ارتباطية بين اتجاھات المعمين / المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات و دافعيتھم نحو عملية التدريس. واختبارا لھذه الفرضيات،ووقوفا على مدى صحتھا،انتھج الباحث المنھج الوصفي،كونه الأنسب لمثل ھذه الدراسات،متتبعا كل خطواته،حيث اختار عينة لدراسته من مجتمع إحصائي تمثل في جميع معلمي ومعلمات ولاية الجلفة،المقدر عددھم ب ( 2966 ) معلما ومعلمة،واعتمد في اختيارھا على ( الطريقة العنقودية لما يتلاءم ومجتمع الدراسة وكذا طبيعة الموضوع،وقد قدرت عينة الدراسة ب ( 450 معلما ومعلمة،موزعين على ( 10 ) مفتشيات،مختارة من أصل( 32 )مفتشية للتربية والتعليم. واستخدم الباحث أداتين لجمع المعلومات المتعلقة بالدراسة،تمثلتا في مقياسين،الأول يقيس اتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات، من إعداد الباحث،والثاني يقيس دافعية الانجاز لدى المعلمين(دافعية التدريس) من إعداد الدكتور عبد الرحمن الأزرق،ولمعالجة المعلومات والبيانات المحصل عليھا اعتمد الباحث النظام الإحصائي()،واختبار(ت)للفروق بين المتوسطات،ومعامل الارتباط لبيرسون،وعديد من الوسائل الإحصائية الأخرى:كالنسب المئوية،والمتوسط الحسابي...،وقد كشفت النتائج عن مايلي: 1. اتجاھات المعلمين / المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات إيجابية بصفة عامة ، حسب ما بينته استجاباتھم على مقياس الاتجاھات ككل ، و على مستوى كل محور منه . 2 . توجد فروق في اتجاھات المعلمين / المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات لصالح الذكور ، كما أوضحته النتائج المبينة في مناقشة الفرضية الثانية . 3 . وجود اختلاف في واتجاھات المعلمين / المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات تبعا للمؤھل العلمي للمعلم و كان ذلك لصالح المؤھلات الأقل من جامعية . 4 . اتجاھات المعلمين أقوى من اتجاھات المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات . 5 . حملة شھادة البكالوريا و خريجو المعھد التكنولوجي أعلى اتجاھا من حملة شھادة الليسانس و شھادة المھندس حسب ما أوضحته نتائج الفرضية الثالثة . 6 . لا يوجد اختلاف بين الجنسين في الدافعية نحو التدريس . 7 . دافعية المعلمين نحو التدريس لا تتأثر بعامل الجنس . 8 . يختلف المعلمون و المعلمات في دافعيتھم نحو التدريس تبعا للمؤھل العلمي للمعلم ، لصالح ذوي المؤھل العلمي الجامعي . 9 . حملة شھادة المھندس أعلى دافعية للتدريس من ذوي المؤھلات الأخرى . 10 . دافعية المعلمين / المعلمات نحو مھنة التدريس متوسطة عموما . 11 . لا توجد علاقة ارتباطية دالة إحصائيا بين اتجاھات المعلمين / المعلمات نحو المقاربة بالكفاءات و دافعيتھم نحو التدريس . 12 . لا تتأثر الدافعية نحو التدريس باتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات . 13 . بيداغوجية المقاربة بالكفاءات بيداغوجية علمية تحقق الجودة في التعليم ، و نجاحھا و نجاعتھا مرتبطان بتوفير الوسائل و الإمكانات ، و إتاحة الفرص للتكوين و التأھيل أمام المعلمين ، وكذا في اختيار الطرائق التدريسية المناسبة . وفي ضوء ھذه النتائج المتوصل إليھا ارتأى الباحث تقديم جملة من المقترحات والتوصيات،كان من بينھا مايلي: 1 . ضرورة تكوين المعلمين تكوينا شاملا ، في كل جوانب بيداغوجية المقاربة بالكفاءات ، و كل ما له علاقة بھا من خلال الدورات التكوينية والتأھيلية ، و المناقشات و الندوات التربوية . 2 . ضرورة تشجيع المعلمين على العمل بالمقاربة بالكفاءات و تسخير كل طاقاتھم و استثمارھا من أجل إنجاحھا . 3 . الاھتمام بالمعلمين و اتجاھاتھم و تطلعاتھم نحو المقاربة بالكفاءات ، باعتبارھم القائم الوحيد على نجاحھا و تفعيلھا . 4 . الحرص على توظيف و تجنيد كل الإمكانيات و الوسائل التي من شأنھا أن توفر الراحة للمعلم و المتعلم ، و تضمن تعلما و تعليما راقيين . 5 . إعادة النظر في المنھاج الدراسي و تصحيح أخطائه ، و النظر في الحجم الساعي للأنشطة التعليمية و كيفية توزيعھا و كل ما من شّأنه أن يخلق متاعب للمعلم أو المتعلم ، أو يكون عائقا لنجاح العملية التعليمية . 6 . ربط جسور التواصل بين حقلي التربية و التعليم العالي ، و ذلك بتكوين معلمين حاملين للكفاءة التدريسية ، يدركون حقيقة المقاربة بالكفاءات كبيداغوجية ، و يلمون بمختلف المناھج التعليمية ، و يملكون القدرة على تكوين جيل حامل للكفاءة . إجراء دراسة ميدانية شاملة لكل التراب الوطني،لحصر اتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات. 2. إجراء دراسات تجريبية تتعلق باتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات و تأثيرھا على المعلم و المتعلم . 3 . إجراء دراسة أو دراسات تجريبية لمعرفة كل الجوانب المتعلقة باتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات و الكامنة وراءھا . 4 . إجراء دراسة تجريبية ارتباطية لمعرفة العلاقة الفعلية بين الاتجاھات و الدوافع ( خاصة دافعية الإنجاز ) . 5 . إجراء دراسات حول علاقة اتجاھات المعلمين نحو المقاربة بالكفاءات ببعض المتغيرات الأخرى ، كتقدير الذات ، التوافق النفسي
Description: بيبليوغ. ايض. 199 ص. + 4 قرص ممغنط
URI/URL: http://di.univ-blida.dz:8080/jspui/handle/123456789/9808
Collection(s) :thèse de magister

Fichier(s) constituant ce document :
Fichier Description TailleFormat 
31-150-3.pdfمذكرة ماجستير1,07 MBAdobe PDFVoir/Ouvrir


Tous les documents dans DSpace sont protégés par copyright, avec tous droits réservés.